تدارس مكتب التنسيق الوطني في اجتماعه الأخير ليوم الأحد 7 نونبر 2010 خطة تفعيل برنامج الارساء التنظيمي اعتمادا على البرنامج العام الذي صادق عليه المجلس الفيدرالي في دورته الثانية، كما توقف على تطورات القضية الوطنية وعلى مضامين الخطاب الملكي الهام بمناسبة الذكرى 35 للمسيرة الخضراء المظفرة، معبرا عن ارتياحه وتثمينه للوضوح والخطوات الهامة التي أعلن عنها الخطاب الملكي من أجل تفعيل الجهوية المتقدمة في أقاليم الساقية الحمراء ووادي الذهب، بالموازاة مع مسار المفاوضات حول الحكم الذاتي التي ترعاها الأمم المتحدة.

وعلى إثر التطورات الخطيرة وأحداث العنف والتخريب التي عرفها مخيم أكديم إزيك وشوارع العيون بالصحراء المغربية، يسجل حزب اليسار الأخضر المغربي إدانته الصريحة لكل أشكال الاستغلال العدائي للمطالب الاجتماعية لبعض ساكنة مدينة العيون، من طرف لوبيات الفساد والإفساد ودعاة الانفصال وأعداء الوحدة من خلال أعمال العنف والتخريب سقط ضحيتها 11 من رجال الأمن ونتجت عنها أضرار بالغة بمصالح وممتلكات المواطنين والمواطنات.

وإن كنا نسجل ونحيي ضبط النفس الذي تعاملت به السلطة عموما وقوات الأمن، فإننا نطالب أن تأخذ المساطر القانونية مجراها، وأن يباشر تحقيق نزيه في تورط لوبيات الافساد المختلفة والمتربعة على مواقع هامة في الأقاليم الجنوبية، وأن يتم الكشف عن الحقيقة كل الحقيقة فيما جرى بالعيون والمخيم.

كما نجدد استنكارنا لاستمرار اعتقال السيد مصطفى سلمة ولد مولود وكل المحتجزين والمعتقلين من طرف البوليساريو المدعومة من طرف السلطات الجزائرية، ونطالب المنتظم الدولي ودول الجوار والمنظمات الإنسانية ووسائل الإعلام بتحمل مسؤولياتها في فضح واقع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تيندوف، والضغط على جبهة البوليساريو ومحتضنتها السلطات الجزائرية لضمان ممارسة محتجزي ومحتجزات تيندوف لحرياتهم الأساسية وضمنها الحق في الرأي والتنظيم والتنقل وفي الكرامة الإنسانية.

يوجه نداء خاصا لأحزاب وحركات الخضر في العالم من أجل التعامل بموضوعية وحكمة مع المقترح المغربي الوجيه القاضي بالتفاوض السياسي والسلمي حول الحكم الذاتي بالصحراء المغربية،  وتعزيز التنسيق في مختلف قضايا الاهتمام المشترك خاصة ما تعلق منها بالسلم العالمي والتوازن الايكولوجي والإنصاف الاجتماعي.

عن مكتب التنسيق الوطني

مدير القوانين والشؤون الإدارية والتوثيق