على إثر الهجوم الإرهابي الجبان المنفذ بتونس العاصمة يوم الأربعاء 18 مارس الجاري، على مواطنات ومواطنين عزل أجانب (سياحا) وتونسيين كانوا في زيارة لمتحف باردو، من طرف عصابات همجية داعشية، لا علاقة لها لا بالدين ولا بالقيم الإنسانية أيا كانت مرجعياتها، والتي تستهدف إجهاض مسيرة تونس الخضراء نحو الحرية والكرامة والتنمية والحداثة والديموقراطية، في إطار مخططات خارجية ومؤامرات دولية للوبيات الاستغلال المتوحش للثروات وللشعوب، ومصادرة حق الشعوب والأوطان في تقرير مصيرها وحفظ حقوقها الوطنية وسيادتها الكاملة على قراراتها، لا يسع اليسار الأخضر المغربي قيادة وقواعد وامتدادات، إلا أن يعبر مرة أخرى عن إدانته الشديدة لهذه الاعتداءات الهمجية الجبانة.

ويوجه أحر وأصدق تعازيه لعائلات الضحايا وأنبل عبارات المواساة للجميع، مؤكدا تضامنه المطلق مع تونس وشعب تونس الشقيق بكل مكوناته المتشبتة بالمسار الديموقراطي الحداثي المتنور، مناشدا في ذات الوقت كل شرفاء العالم دولا ومنظمات وجماعات وأفرادا لتكثيف وتنسيق الجهود وتعضيدها، من أجل وضع حد لهذه الهمجية الجديدة، التي تهدد الحياة الآمنة والمكتسبات الإنسانية التاريخية خاصة منها قيم الحرية والكرامة والمساواة والحق في الحياة على هذا الكوكب الجميل.

مكتب التنسيق الوطني الرباط 19 مارس 2015

المقر المركزي : الشقة 3 عمارة 24 شارع العلويين بالرباط حسان

الهاتف 0537200660 – الفاكس : 0537200668

المحمول :

د.محمد فارس 0663447573 – د. توفيق ماجدولي 0661103037